روضة بنت زايد آل نهيان رئيسة فخرية للجنة المبادرات في الأولمبياد الخاص الإماراتي

العين في 22 فبراير /وام/ أعلن في مؤتمر صحفي اليوم عن قبول الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مركز الشيخة آمنة التراثي الثقافي الديني الرئاسة الفخرية للجنة المبادرات للأسر للأولمبياد الخاص الإماراتي.
وقالت السيدة فاطمة سيف الشامسي وكيلة أعمال الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان خلال المؤتمر الذي عقد اليوم في مركز الشيخة آمنة التراثي الثقافي الديني إن الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان لبت دعوة لجنة المبادرات بالأولمبياد الخاص الإماراتي للرئاسة الفخرية للجنة وهو ما يؤكد الثقة العميقة بعطاءاتها وجهودها الطيبة في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأضافت ان الشيخة روضة تثمن هذا النداء الإنساني والوطني النبيل وتتشرف بالتعاون في مثل هذه المبادرات الطيبة للأخذ بيد أبنائنا وإخواننا فرسان الإرادة من ذوي الإعاقة الذهنية نحو مستقبل أكثر إشراقا.
وأشارت الى ان الشيخة روضة تولي هذه الفئة اهتماما خاصا وتتابع كافة أخبارها ومستجداتها وتثمن كل جهد صادق يبذل في هذا المجال الإنساني منوهة الى ان زيارتها لمركز العين هي بادرة دعم وتشجيع لهذه الفئة المهمة في المجتمع وتقدير لكل القائمين عليها.
وقالت الشامسي " لم تتردد الشيخة روضة وهي ابنة زايد الخير والعطاء في قبول الدعوة التي تقدم بها الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي سعادة ثاني جمعة بالرقاد لتكون الرئيسة الفخرية للجنة المبادرات للأولمبياد الخاص الإماراتي بعد إطلاعها على الدور الحضاري الرائد الذي تقوم به اللجنة في كل ما من شأنه نهضة أبنائنا ذوي الإعاقة الذهنية والمجالات الرائعة التي تمثلها بقية اللجان في مجالات صحة اللاعبين وإعداد القادة والتثقيف الأسري بل والعمل التطوعي لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة مما أشعرها بضرورة دعم هذه اللجنة والوقوف بجانبها للوصول الى غد أفضل".
من جانبه عبر سعادة ثاني جمعة بالرقاد الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي عن الشكر للشيخة روضة بنت زايد آل نهيان على مبادرتها في تلبية دعوة لجنة الاولمبياد الإماراتي الخاص لترشيحها لرئاسة لجنة المبادرات.
وشكرت السيدة مريم سيف القبيسي من لجنة المبادرات والاولمبياد الخاص الإماراتي الشيخة روضة على دعمها لمسيرة الاولمبياد.
كما أشاد السيد فاضل خليل المنصوري مدير الرياضة والمسابقات بالاولمبياد الخاص بدور الشيخة روضة ودعمها لهذه الفئة الخاصة.