أخبار المؤسسة

انطلاق حملة الشيخة فاطمة الانسانية في القرى السودانية

انطلاق حملة الشيخة فاطمة الانسانية في القرى السودانية تزامنا مع اليوم العالمي للطفل

الخرطوم  25 نوفمبر 2017

انطلقت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في مهامها الصحية والتعليمية في القرى السودانية تحت شعار“كلنا أمنا فاطمة” بهدف ترسيخ ثفافة العمل التطوعي والعطاء النساني الشبابي باشراف نخبة من الكوادر التطوعية الاماراتية والسودانية وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للطفل وفي اطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع .

وتاتي هذه الحملة انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2017 عام الخير وتعزيزاً لدور الإمارات ورسالتها الإنسانية بالشراكة مع مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام و جمعية دار البر ومؤسسة الشارقة الخيرية ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك.

وتضمنت حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية الانسانية في محطتها الحالية في السودان تنظيم ملتقى المراة العربية للتطوع وحملة انسانية لعلاج المراة والطفل باستخدام عيادات متنقلة ومستشفى ميداني متحرك يقدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية في مختلف القرى السودانية بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية السودانية وبالتنسيق مع سفارة الامارات في السودان.

وأكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية هي المبادرة الاولى من نوعها التي تهدف الى استقطاب ابرز الكوادر الشبابية التطوعية وتمكينها في العمل الانساني الطبي في العديد من الدول الصديقة والشقيقة لتقديم افضل الخدمات التطوعية الصحية والتعليمية انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بالدولة للعمل التطوعي والعطاء الانساني. وقالت ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية تحرص على تبني المبادرات الهادفة الى تقديم افضل الخدمات الصحية والتعليمية للطفل والمراة في مختلف دول العالم من خلال تدشينها لحملة انسانية لعلاج المراة والطفل ورعايتها لسلسة من ملتقيات المراة العربية للتطوع والتي استطاعت ان تصل برسالتها الانسانية للملايين في مختلف دول العالم من خلال برامجها المجتمعية المستدامة بغض النظر عن اللون او الجنس او العرق او الديانة .

وأوضحت سعادة نورة السويدي ان حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية في محطتها الحالية في السودان نجحت في علاج المئات من الاطفال في القرى السودانية في اطار برنامج اماراتي سوداني تطوعي سنوي للوصول الى الالاف من المرضى المعوزين من خلال العيادة المتنقلة والمستشفى المتحرك المجهزة بأحدث التجهيزات الطبية من وحدة للاستقبال ووحدة للاستشارات ووحدة مختبر ووحدة صيدلية متحركة والتي قدمت حلولا متكاملة ومباشرة لمشاكل صحية يعاني منها الطفل في القرى السودانية. و اكدت ان حملة الشيخة فاطمة بنت مبارك الانسانية العالمية نجحت ايضا في استحداث شراكات مع العديد من المؤسسات السودانية لتنظيم ملتقى المراة العربية للتطوع في دورته الحالية في السودان والذي شهد حضورا واسعا من المؤسسات الحكومية والخاصة والغير ربحية باستضافة من المجلس التشريعي لولاية الخرطوم والذي ياتي ضمن سلسلة من الملتقيات التي سيتم تنظيمها في مختلف الدول العربية بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وتنمية القدرات القيادية للمرأة العربية الشابة واكسابها مهارات تخصصية في ادارة الفرق الشبابية التطوعية في مختلف دول العالم.

ونوهت الى انه سيتم من خلال الملتقيات المتعددة التي ستعقد اختيار الكفاءات لتولي قيادة المشاريع التطوعية والانسانية لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في مهامها في العديد من الدول العربية والتي ستساهم بشكل فعال في الخدمة المجتمعية في المجالات الصحية والتعليمية انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي ترعاه القيادة الرشيدة للدولة . من جانبها اشادت الدكتورة امل البكري البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية السودانية بمبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي لا تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز المرأةالعربية للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية التي من شأنها أن تعود بالنفع على أفراد المجتمع في شتى الميادين وبالأخص الصحية والتعليمية إيماناً من سموها بأن العمل التطوعي يدعم ويعزز التكافل الاجتماعي. وقالت ان سمو الشيخة فاطمة اتبني المبادرات المبتكرة الهادفة الى بناء قدرات المرأة العربية وبالأخص في مجال العمل التطوعي والعطاء الانساني من خلال اطلاق سلسلة من الملتقيات لاعداد المراة القيادية في العمل التطوعي والانساني بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة العربية .

وذكرت ان الملتقى في دورته الحالية في الخرطوم ركز على ابتكار المشاريع التطوعية في الجوانب الصحية والتعليمية لخلق جيل من القياديات قادرات على ايجاد حلول واقعية لمشاكل اقتصادية واجتماعية تساهم في التنمية المستدامة من خلال تبني مشاريع وبرامج مبتكرة. وثمنت جهود ام الامارات التي أولت العمل التطوعي والعطاء الانساني اهتماماً كبيراً حتى أصبح من سمات أبناء الإمارات، فهو يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ القدم وأصبح يمثل رمزاً للتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته وعملت على توفير مختلف أشكال الدعم والتمكين للمؤسسات الرائدة في هذا القطاع. وقدمت الوزيرة السودانية الشكرالى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الدعم اللامحدود لبرامج العمل التطوعي وتشجيع الشباب على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامجا تخصصيا لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الانساني محلياً وعالمياً.

واشارت ان المراة السودانية حرصت على المشاركة الفعالة في جلسات الملتقى اضافة الى التطوع ميدانية جنبا الى جنب مع اشقاتها من الاماراتيات المشاركات في المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة الانساني العالمية والتي استطاعت استقطاب الكفاءات من الشابات المتخصصات وتمكينهن من التطوع ميدانيا في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة والتي قدمت برامج تشخيصية وعلاجية ووقائية في القرى السودانية. كما اشادت بجهود الاطباء الاماراتين والسودانين الذين يتطوعون بروح الفريق الواحد لانجاح المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة لعلاج المراة والطفل والتي ساهمت بشكل فعال في التخفيف من معاناه المئات من المرضى وبالاخص من كبار السن في نموذج مميز للعمل الانساني الميداني.

وقال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس اطباء الامارات ان حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية كثفت من مهامها الانسانية في السودان استكمالاً للمهام الإنسانية لحملة العطاء المليونية والتي إستطاعت خلال الـ 17 سنة الماضية الوصول برسالتها الإنسانية للملايين من البشر وعلاج أكثر من سبعة ملايين مريض منهم 2 مليون طفل في مختلف دول العالم وذلك امتدادا لجسور الخير والعطاء لابناء زايد الخير الذين اتبعوا خطاه ونهجه في مجالات العمل الانساني للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة في مختلف دول العالم. وأكد ان حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تهدف الى التخفيف من معاناة المرضى من الاطفال اضافة الى تنمية روح القيادة الشبابية واكساب المرأة الشابة مهارات في إدارة الفرق الشبابية التطوعية والتي تأتي ضمن جهود برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لاستقطاب الشباب والاستفادة من جهودهم لخدمة المجتمع وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم وتوظيفها لما يخدم المجتمعات المحلية والعالمية. واعرب عن شكره وتقديره لسمو الشيخة فاطمة على دعمها اللامحدود لبرامج العمل التطوعي التخصصي وتشجيعها الشباب على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل كما ثمن جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تفعيل العمل التطوعي والشراكة الانسانية المحلية والعالمية والذي كان له الاثر الكبير في نجاح الحملة الانسانية التي ساهمت بشكل فعال في ايجاد حلول عملية لمشاكل صحية للمئات من النساء والاطفال.

وشكر اهالي المرضى الذين استفادوا من البرامج العلاجية المجانية مبادرات الشيخة فاطمة بنت مبارك الانسانية والتي اعطت لهم الامل في الشفاء من الامراض باشراف اطباء اماراتيين وسودانيين على قدر عالي من الخبرة والمهارة وباستخدام مستشفى متحرك للمرأة والطفل تعد الاولى من نوعه في السودان.

تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمية :

من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات