أخبار المؤسسة

انطلاق ملتقى المراة الاماراتية للتطوع الثاني

انطلاق ملتقى المراة الاماراتية للتطوع الثاني في جامعة الامارات تحت شعار "كلنا امنا فاطمة"

ابوظبي في 4 نوفمبر 2017

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة انطلقت فعاليات ملتقى المراة الاماراتية للتطوع الثاني في جامعة الامارات بالعين تحت شعار"كلنا امنا فاطمة" .

ويهدف هذا الملتقى الى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وتنمية القدرات القيادية للمراة الشابة واكسابها مهارات في ادارة الفرق الشبابية التطوعية محليا وعالميا انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله بان يكن عام 2017 عام الخير وبمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع وباشراف من الاتحاد النسائي العام ومبادرة زايد العطاء وباستضافة من جامعة الامارات في نموذج مميز للشراكة المجتمعية المستدامة. وتضمن ملتقى المراة الاماراتية للتطوع الثاني عرض فيلم وثائقي عن زايد العطاء ودوره الريادي في مجال العمل التطوعي والعطاء الانساني العالمي كما تم استعراض مبادرات برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع والذي ساهم بشكل كبير في اثراء الحركة التطوعية للمراة والطفل محليا وعالميا في مبادرة غير مسبوقة لاستقطاب وتاهيل وتمكين المراة والطفل في العمل التطوعي برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة التي تولي المراة اهتماما كبيرا لبناء قدراتها في مختلف المجالات وبالاخص في مجالات العمل التطوعي والعطاء الانساني. كما تم خلال الملتقى استعراض فيلم وثائقي عن حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية والتي استطاعت في فترة وجيزة من استقطاب افضل الكوادر التطوعية الشابة وتاهيلها وتمكينها من التخفيف من معاناه الفئات المعوزة من المرضى في مختلف دول العالم لتساهم بشكل فعال في ايجاد حلول واقعية لمشاكل المراة والطفل الصحية تحت اطار تطوعي ومظلة انسانية.

وتضمن الملتقى كذلك العديد من الجلسات العلمية وورش العمل لاكساب المشاركات مهارات في ادارة العمل التطوعي ودراسة المشاريع ووضع الاستراتيجيات وتنفيذ الخطط ووضع الميزانيات وتقييم مؤشرات النجاح للمشاريع التطوعية والانسانية وفق افضل المعايير الدولية بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وتنمية القدرات القيادية للمراة الشابة واكسابها مهارات في ادارة الفرق الشبابية التطوعية محليا وعالميا. وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لا تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز ابنة الإمارات للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية التي من شأنها أن تعود بالنفع على أفراد المجتمع في شتى الميادين إيماناً من سموها بأن العمل التطوعي يدعم ويعزز التكافل الاجتماعي. وقالت إن القيادة الرشيدة في الدولة تستحق التقدير والثناء لأنها رعت المرأة الإماراتية وجسدت قيم العطاء التي رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في دعم المرأة وتمكينها من جميع فرص العلم والعمل حتى نجحت ووصلت إلى أعلى المراتب العلمية والعملية. وأكدت سعادة نورة السويدي أن التنظيم الدوري لملتقى المراة الاماراتي للتطوع تعبير صادق عن التقدير الكبير الذي تكنه القيادة الرشيدة للمرأة ودورها الفاعل في المجتمع، وبما تقدمه وقدمته من عطاءات لا حدود لها لنفسها ولأسرتها ومجتمعها ولدولة الإمارات أيضا في جميع ميادين العلم والعمل.

وقالت إن المرأة أثبتت قدرتها على التفاعل مع المبادرات المتعددة في دولة الإمارات وبذل العطاء لكل من يحتاجه ومشاركتها مع جميع فئات المجتمع رجالا ونساء لإنجاح عام الخير الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله خلال العام الحالي 2017، وأن يكون عام 2018 عام زايد أيضا، وهو من مآثر المغفور له الشيخ زايد التي تشهد على أن حياته وتاريخه كانت كلها خير، كما أن المبادئ التي أرساها عند قيام دولة الإمارات والمسيرة التي تلتها أثبتت صحة الرؤيا والمنهج الذي كان نبراس عمل يقود إلى تحقيق الخير لمواطنيه وللإنسانية.

وأشارت إلى أن عمل الخير والتطوع هو شعار طبقته المرأة الإماراتية على نفسها من خلال اهتمامها بنفسها وبأسرتها أولا وبالنجاح الباهر الذي حققته في ميادين العلم والعمل . وقالت إن المبادرات الوطنية في مجال العمل الخيري أصبحت -بسبب تعددها وانتشارها محليا وإقليميا ودوليا- مكونا أساسيا من مكونات الشخصية الإماراتية، وأصبح لدولة الإمارات الدور البارز في تحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية حول العالم مع ترسيخ موقعها بين الدول المانحة الأكثر عطاء وسخاء في مجال المساعدات الخارجية. واشارت سعادة نورة السويدي الى ان ملتقى المراة الاماراتي للتطوع ياتي ضمن سلسلة من الملتقيات لاعداد المراة القيادية في العمل التطوعي والانساني في المؤسسات الحكومية والخاصة والتي تتضمن جلسات حوارية وعلمية تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والانساني والتي ستساهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

ونوهت الى انه سيتم من خلال الملتقيات اختيار الكفاءات لتولي قيادة المشاريع التطوعية والانسانية لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع والتي سيتم الاعلان عنها مستقبلا والتي ستساهم بشكل فعال في الخدمة المجتمعية في المجالات الصحية والتعليمية محليا وعالميا انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي. واوضحت أن برنامج فاطمة بنت مبارك للعمل التطوعي سيقدم نقلة نوعية في مجال العمل التطوعي للمرأة والطفل محلياً وعالمياً من خلال استثمار طاقاتهم لدعم وتشجيع جهود المؤسسات على اختلاف أعمالها والجمعيات والأفراد للعمل التطوعي أياً كانت طبيعته في مجالات خدمة المجتمع بهدف اختزال الزمن واختصار المسافات في بناء كل ما من شأنه أن يضيف لبنة من الإنجازات إلى دولة الإمارات.

وشددت على ضرورة المشاركة الفعالة لمؤسسات الدولة في القطاعين الحكومي والخاص إضافة إلى وسائل الإعلام كافة في تنشيط حركة العمل التطوعي في المجتمع وتوسيع دوائر عمله محلياً وعالمياً مشيرة إلى الأهمية الكبيرة للشعار المعبر للبرنامج " كُلَّنَا أُمِّنا فاطِمَة " والذي يجسد حبنا لأم الإمارات تثميناً لجهودها في تمكين المرأة في مختلف المجالات وإبراز دورها في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية محلياً وعالمياً.

ومن جانبة اكد الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء ان ملتقى المراة الاماراتية للتطوع يهدف الى تنمية روح القيادة الشبابية و اكساب المراة الشابة مهارات فى ادارة الفرق الشبابية التطوعية التي تعنى بالإعمال التطوعية والانسانية المحلية والعالمية. واكد الشامري على أهمية تعزيز العمل التطوعي والذي يعتبر ركيزة اساسية من ركائز المجتمع ومحرك ثالث للتنمية المستدامة مشيرا ان هذا الملتقى ياتي ضمن جهود برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لاستقطاب الشباب واستثمارعقولهم والاستفادة من جهودهم لخدمة المجتمع وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم وتوظيفها لما يخدم المجتمعات المحلية والعالمية.

وقدم الشامري الشكر والتقدير الى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الدعم اللامحدود لبرامج العمل التطوعي وتشجيع أبناء الوطن على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامج تخصصي لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الانساني محلياً وعالمياً.

كما ثمن الشامري جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المراة والطفل في مجال خدمة المجتمع والذي ساهم بشكل فعال في احداث نقلة نوعية في الحركة التطوعية للمراة والطفل محليا وعالميا . وكذلك الى جامعة الامارات على استضافتها للدورة الحالية لملتقى المراة الاماراتية للتطوع والذي ساهم بشكل كبير في انجاح الملتقى والوصول الى اهدافهه الموضوعة. تجدرالاشارة ان برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع اطلق من قبل سمو ام الامارات بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة والطفل محليا وعالميا من خلال تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في مجالات العمل التطوعي.

ويركز البرنامج على اربعة محاور وهي أفكار وقدرات وتمكين وعطاء ويتضمن تدشين عدة مبادرات تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة والطفل وتمكينهم من العمل التطوعي من خلال تنظيم ملتقيات للمرأة والطفل في العمل التطوعي وتدشين برنامج لبناء القدرات للمرأة والطفل في العمل التطوعي وتبني جائزة للمرأة والطفل في العمل التطوعي وإطلاق حملة عالمية لاستثمار طاقات المرأة والطفل في المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والبيئية وغيرها من المبادرات الهادفة والبناءة التي ستساهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمية :

من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات